الجزيرة يجمد لعبة كرة اليد احتجاجاً على الظلم التحكيمي

 أبوظبي 17 مايو 2017
 
 
في ساعة متأخرة من ليلة أمس عقد اجتماع طارىء لمجلس إدارة شركة الجزيرة الرياضية للألعاب الأخرى برئاسة سعادة محمد حسن السويدي رئيس مجلس الإدراة وحضور السادة اعضاء المجلس وتم مناقشة ملف كرة اليد بنادي الجزيرة وما يتعرض له من تجاهل واضح لمطالبه وما تتعرض له  فرقه في جميع المراحل السنية من ظلم تحكيمي واضح .
 
 
 وتم مناقشة قرار اتحاد الإمارات لكرة اليد والذي صدر بحق السيد عوض هويشل اليعقوبي عضو مجلس الإدارة مشرف لعبة كرة اليد بنادي الجزيرة والذي ينص على منعه من حضور اي مباراة لفريق الجزيرة لكرة اليد عطفاً على مطالبة السيد عوض اليعقوبي بعقد اجتماع طارىء مع اتحاد كرة اليد والذي تم نشره بالصحف يوم الثلاثاء في تصريح خاص  مما جعل اتحاد كرة اليد يصدر قرار بمنعه من حضور مباريات كرة اليد لناديه الجزيره.
 
وبعد مناقشات مطولة صدر قرار مجلس الإدارة بالإجماع والإعلان عن تجميد لعبة كرة اليد بالفريق الأول للرجال وفريق مرحلة الشباب علماً ان فريق الرجال حاصل على بطولة السوبر لهذا الموسم وعلى الثلاثية التاريخية في الموسم الماضي وفريق الشباب حاصل على وصيف الدوري ووصيف كأس الأتحاد لهذا الموسم.
 
 
وجاء في محضر الإجتماع ان نادي الجزيرة تعرض هذا الموسم لظلم تحكيمي واضح وخاصة في المراحل السنية للصغار والأشبال وانه اشتكى مراراً من تجاهل الإتحاد لمطالبه ولعدم وجود شفافيه وتعاون من اجل ايجاد حلول مشتركة لبعض المشاكل التي تواجه نادي الجزيرة.
 
 
وصرح السويدي قائلاً ان على اتحاد كرة اليد ان يتحمل مسئولياته تجاه اللعبة والاندية الذين يشكلون الرافد والداعم الأساسي للمنتخب الوطني ان الجزيرة كان على الدوام داعماً قويا لكل انشطة الإتحاد وانه داعم كبير للمنتخب والذي يضم ثلاثة لاعبين من الفريق الأول والجزيرة كان على الدوام قلعة للبطولات والإنتصارات ولا يجوز التعامل معه بأسلوب التجاهل وخاصة عندما نتكلم عن رياضة نشأة بنادي الجزيرة منذ بداية الثمانينات ويحمل القاب عديدة من اكثر من 25 عام.
 
 
وبخصوص فريق السيدات الذي يخوض ختام الدوري يوم السبت القادم فأن قرار التجميد لا يشملهم ولا يشمل كذلك المراحل السنية الصغيرة.