تين كات: الروح القتالية سلاحنا للتغلب على البرمجة الضاغطة والإرهاق وغياب الدوليين

أبوظبي: 6 يناير 2018
 
اعترف هينك تين كات مدرب فريق الجزيرة أن البرمجة الضاغطة للمباريات والإرهاق الكبير الذي يعاني منه اللاعبين وغياب العناصر الدولية تؤثر بشكل سلبي على تحضيرات فريقه للمباراة الهامة أمام الوحدة في دوري الخليج العربي، وأكد أن الروح القتالية للاعبي الجزيرة ستكون هي سلاحهم للتغلب على هذه العوامل السلبية.
 
وقال تين كات في المؤتمر الصحفي التقديمي للمباراة "ليست لدي أي فكرة عن الوضع البدني للاعبين الدوليين لأنهم لم ينضموا للتدريبات الجماعية حتى الآن مع تبقى أقل من 48 ساعة على المباراة ضد الوحدة، لكن يمكنني التأكيد أنهم مرهقون بشكل كبير جدا نسبة لتوالي المباريات التي خاضوها مع الجزيرة والمنتخب خلال فترة قصيرة جدا، ويمكنني فقط أن أشير لحقيقة أن علي مبخوت خاض 10 مباريات خلال أقل من شهر، وعدم تعرضه لإصابة نتيجة هذا الضغط البدني الهائل أشبه بالمعجزة، ولا أفهم كيف برمجت الجهة المنظمة مباراة هامة وحاسمة في مشوار الدوري مثل مباراة الجزيرة والوحدة بعد 48 ساعة من نهائي كأس الخليج العربي في الكويت نظرا لوجود عدد كبير من لاعبي الفريقين في تشكيلة المنتخب. كما أنني لا استطيع فهم الأسباب التي جعلت إدارة المنتخب تبقي لاعبا مصابا مثل محمد فوزي في المعسكر بدلا عن إرساله لناديه لتقييم إصابته وتوفير العلاج الأنسب له، وسأتحدث مع اللاعب فور حضوره للتدريبات لفهم الأسباب وراء اتخاذ هذا القرار المحير".
 
وأضاف "منذ انطلاق الموسم وحتى بداية شهر ديسمبر كنا نخوض مباراة واحدة فقط كل أسبوع، ثم بعد ذلك أصبحنا نخوض مباراة كل 3 أو 4 أيام، وسيزداد الوضع تعقيدا عندما تبدا منافسات دوري أبطال آسيا في شهر فبراير القادم، وسيكون على الدوليين أن يغيبوا مجددا في فترة التوقف في شهر مارس المقبل. نحن لسنا في اوربا حتى نعرض اللاعبين لهذا الضغط البدني الكبير ونفرض عليهم أن يخوضوا مباراة كل 3 أو 4 ايام إضافة للالتزامات الدولية، ولاعبو فريقي يشتكون من إرهاق بالغ وأستطيع أن أرى ذلك بوضوح لأنني أعمل معهم بشكل يومي، وأتمنى أن أعثر على 11 لاعبا في حالة بدنية جيدة تسمح لهم بخوض 9 دقيقة أمام الوحدة يوم الإثنين المقبل".
 
واعرب المدرب عن امانيه بألا يتعرض لاعبو فريقه لإصابات مؤثرة في الفترة القادمة نتيجة للإرهاق، وأوضح "الوحدة يتمتع بأفضلية بدنية على حساب الجزيرة، فهم لم يشاركوا في بطولة قوية وعلى مستوى متقدم جدا مثل كأس العالم للاندية، ولم يخوضوا مباريات مؤجلة في كأس الخليج العربي، وسنحاول أن نعوض الفارق البدني بالروح القتالية والتركيز، وأتمنى أن نتجاوز هذه المباراة الهامة بنجاح، وألا يتعرض لاعبو فريقي لإصابات معقدة نتيجة للإرهاق والضغط البدني الكبير الذي يعانون منه في الفترة الحالية".
 
يعقوب الحوسني: جاهزون للقتال من أجل الجزيرة في أي وقت
 
ورفض لاعب وسط الفريق يعقوب الحوسني أن يصف مباراة الإثنين بالبروفة للمواجهة المرتقبة في كأس سوبر الخليج العربي بين الجزيرة والوحدة، وقال في الجزء الثاني من المؤتمر الصحفي "تجاوزنا الخسارة الأخيرة التي تعرضنا لها أمام دبا بايجابياتها وسلبياتها وتفكيرنا منصب بشكل كامل على مواجهة الوحدة في المباراة المؤجلة من الجولة 11 من الدوري، ونتطلع لإستغلال الساعات القليلة القادمة حتى نستعد لهذا الديربي بأفضل شكل ممكن، وأتمنى أن يكون زملاؤنا الدوليون في وضع بدني يسمح لهم بالمشاركة في المباراة لأنهم يمنحون المدرب والفريق العديد من الحلول داخل وخارج الملعب".
 
وأكد يعقوب أن جميع اللاعبين مستعدين دائما للقتال لمساعدة الفريق، وأضاف "الديربي بطبيعته لا يحتاج لعمل ذهني مضاعف فهي مباراة خاصة على المستوى الفني والجماهيري أيضا وجميع اللاعبين يطمحون للمشاركة فيها وتقديم أفضل أداء ممكن لمساعدة الفريق على تحقيق النتيجة المطلوبة، ونثق تماما في اختيارات المدرب فيما يتعلق بالتشكيلة التي ستخوض المباراة، وانا وكل زملائي جاهزين لتقديم الإضافة المطلوبة وللقتال من أجل قميص الجزيرة متى ما دعت الحاجة لذلك، ونتمنى أن يوفقنا الله سبحانه وتعالى في الظهور بشكل جيد وفي تحقيق نتيجة تساعدنا على خوض التحديات المقبلة بروح معنوية أعلى وبجاهزية ذهنية أفضل".
 
وأوضح الحوسني أن اللاعبين يفكرون فقط في المباراة القادمة دون سواها، وأكمل قائلا "مباراة الإثنين ليست بروفة لمواجهة السوبر المرتقبة في أواخر الشهر الجاري، فلكل مباراة ظروفها المختلفة، ونحن في الجزيرة نفكر في كل مواجهة على حدة، وتركيزنا منصب على ديربي الدوري فقط، وعندما يحين الوقت المناسب سنوجه تركيزنا بشكل كامل لديربي كأس السوبر أمام ذات المنافس".