هيرتوغ: متفائلون بتحقيق نتائج ملموسة هذا الموسم ومتمسكون بالفوز

أبوظبي: 26 ديسمبر 2018
 
أكد الهولندي داميان هيرتوغ، مدرب نادي الجزيرة الإماراتي الذي تم تعيينه مؤخراً حتى نهاية الموسم خلفاً للمدرب السابق للنادي كايزر، عن ثقته الكاملة بمستوى الفريق، وعن جهوزية اللاعبين الكاملة لاستكمال المنافسات على الصعيد المحلي والإقليمي. 
 
وأعرب داميان 44 عاماً عن تفاؤله بشأن فرص فريق نادي الجزيرة للمنافسة بشكل قوي هذا الموسم وأكد على سعيه في الحفاظ على مستوى الفريق المتقدم والتنافسي، وأن الفريق سيبذل قصارى جهده في المواجهات المقبلة لتحقيق الفوز والمزيد من الإنجازات. 
 
وتمكن نادي الجزيرة بفوزه 2/0 على مضيفه الظفرة في المباراة التي جمعتهما مساء الجمعة، في لقاء المرحلة الأخيرة من المجموعات لكأس الخليج العربي من حجز مقعده في الدور الربع نهائي لهذه البطولة، وشكل الفوز الرابع لداميان كمدرب الفريق الأول، وذلك في أعقاب النجاح المبهر الذي حققه داميان خلال عمله في النادي كمدرب مؤقت للفريق.
 
وحول منصبه الجديد قال داميان: "يسعدني أن أتولى قيادة فريق الجزيرة كمدرب للفريق، فهذه هي المرة الأولى في تاريخ النادي الرياضي التي يتم تعيين مساعد المدرب بمنصب المدرب الرئيسي، وإنه لشرف عظيم أن أشغل هذا المنصب وسأشرف على متابعة تدريبات الفريق والتعاون مع اللاعبين فرداً فرداً. فقد وضع أعضاء مجلس الإدارة ثقتهم بي، وسأحرص على أن أكون جديراً بهذه الثقة."
 
يتمتع داميان بسيرة مهنية حافلة، ولعب في مباريات كرة القدم كلاعب خط وسط لمدة 14 عاماً في عدة نوادي هولندية من بينها نادي اس بي في إكسيلسيور ونادي دي غرافشاب.
 
وبعد اعتزاله في العام 2008، عمل الهولندي داميان مع فريق فيينورد روتردام الهولندي في تدريب فريق مرحلة دون سن 19 من العام 2010 إلى 2017، وانتقل بعدها ليشغل منصب مساعد المدرب لفريق أبويل إف سي القبرصي في دوري الدرجة الأولى لمدة ثلاثة أشهر فقط حتى أغسطس عام 2017. ثم انتقل في موسم الصيف إلى دولة الإمارات لمتابعة مسيرته المهنية في مجال التدريب مع نادي الجزيرة كمساعد مدرب.
 
ويتطلع داميان خلال هذا الموسم إلى مواصلة تحقيق نتائج قوية للحصول على اللقب بعد أن انتزع الفريق المركز الثاني في جدول ترتيب دوري الخليج العربي مضيفاً إلى رصيده ثماني انتصارات.
 
وشدد داميان على أهمية تركيز اللعب ومضاعفة الجهود في المباريات القادمة وفقاً للخطة الرئيسية التي وضعت في بداية الموسم، وقال: "لعبنا بأسلوب متألق وبروح الفريق الواحد، وهذا هو المستوى الذي يجب أن نتمسك به ونحافظ عليه، ولا بد أن نضاعف جهودنا لتحقيق النتيجة التي تعزز وجودنا في الدوري ونتطلع إلى كتابة فصل جديد في مبارياتنا المقبلة."
 
وأوضح أن تنفيذ خطة فريق الجزيرة المتميزة وأسلوب اللعب المتعاون إلى جانب الاعتماد على الخطة الدفاعية بشكل أساسي هو ما ضاعف من معنويات اللاعبين وخلق الكثير من الفرص ليتمكن من السيطرة على مجريات المباريات ويتحدى الإرهاق، وهو ما جذب المشجعين وزاد من حماسة اللاعبين. ويعتقد داميان والفريق بأن هذه هي الخطة المناسبة لهم بالرغم من صعوبتها، ولكنها توفر لهم أفضل الفرص للنجاح وتضمن لهم تحقيق أعلى النتائج، وهو جل ما يسعى إليه الفريق.
 
كما كشف داميان عن استراتيجية طويلة المدى تتمثل في تنمية مهارات اللاعبين وباقي أعضاء الفريق والبدء بالتركيز على الفئات الناشئة لتحقيق نمو ونجاح مستدام لنادي الجزيرة. 
 
وفي ختام حديثه أشاد داميان بمكانة نادي الجزيرة بعد فوزه في الدوري وكأس صاحب السمو رئيس الدولة الإماراتي في عدة مواسم على مدار سنوات. مؤكداً على أهمية النتائج التي حققها، وأن التركيز الأهم يجب أن يكون على متابعة تنمية المهارات وتطويرها وتعزيز مكانة النادي.
 
وأضاف: "نهدف إلى أن يحتل نادي الجزيرة مكانه الطبيعي ليكون واحداً من الأندية العالمية بجدارة، ليس لعام واحد فحسب، بل المحافظة على هذه المكانة العالمية بطريقة مستدامة تدوم للمستقبل."