• سيتم تحديث جداول المباريات قريبا
المباريات القادمة

كايزر: أتحمل مسئولية تراجع النتائج وثقتي لن تهتز في لاعبي الجزيرة

أبوظبي: 5 مارس 2020
 
أعرب المدرب مارسيل كايزر عن تفهمه للانتقادات التي وجهت لفريقه ولاعبيه بعد الخسارة المفاجئة التي تعرض لها الفريق في الجولة السابقة من دوري الخليج العربي امام خورفكان، وأكد أنه يتحمل كامل المسئولية عن أداء الفريق وتمنى أن توجه له الانتقادات بشكل مباشر بدلا عن توجيهها للاعبين الذين أكد أنه يضع ثقته الكاملة فيهم وفي امكانياتهم الفردية والجماعية.
 
وقال كايزر في المؤتمر الصحفي التقديمي لمباراة الجزيرة واتحاد كلباء "الجزيرة فريق كبير ويضم تشكيلة من أفضل اللاعبين في الدولة وفي المنطقة، والتوقعات التي تحيط بفريق مثل هذا عادة من تكون كبيرة، كما أن الأضواء تسلط بشكل مستمر على النجوم الذين يضمهم الجزيرة في كشوفاته، وأؤكد أن الجميع في الفريق يتقبلون الانتقاد بذات القدر الذي يتقبلون به الإشادات، لكنني اتمنى أن يتم توجيه النقد لي بشكل مباشر لأنني المسؤول الأول عن الاداء والنتائج بصفتي المدير الفني للفريق ولأنني أشرف بشكل مباشر على التحضيرات البدنية والذهنية وعن اختيار اللاعبين وأساليب اللعب والتبديلات وكل الأمور الفنية".
 
وأضاف المدرب الهولندي "ثقتي كبيرة جدا في امكانيات لاعبي الجزيرة الفردية والجماعية وفي التزامهم تجاه الفريق وفي رغبتهم المستمرة لتحقيق الانتصارات ومساعدة النادي على تحقيق أهدافه الموضوعة منذ بداية الموسم. الاحباط كان كبيرا بعد الخسارة أمام خورفكان لكن التركيز تحول بشكل كامل للمواجهة الصعبة التي تجمعنا باتحاد كلباء يوم الجمعة، وهي مباراة صعبة للغاية لأن المنافس يلعب بتنظيم دفاعي وانضباط كبير ولديه لاعبين أقوياء في الهجوم يجيدون استقبال الكرات العالية والاستفادة من العكسيات. علينا ان نركز على نقاط قوتنا وأن نحافظ على تركيزنا طوال شوطي اللعب إذا أردنا العودة من كلباء بالنقاط الكاملة، وانا واثق أن اللاعبين سيقاتلوا حتى النهاية لنحقق الفوز ونستعيد ذاكرة الانتصارات".
 
وأوضح المدير الفني أن لاعب الوسط سلطان الغافري قد أصبح قريبا من العودة للمشاركة في المباريات، وقال "سلطان تعافى من الإصابة التي أبعدته منذ بداية الموسم وبدأ يشارك في التدريبات الجماعية لكنه ما زال بحاجة لاكتساب لياقة اللعب التنافسي خصوصا وأن موقعه في الملعب يفرض عليه القيام بالكثير من الالتحامات القوية. مراد باتنا وعبد الرحمن العامري سيغيبان عن مباراة الجمعة إضافة لمحمد ربيع ورينير دا سوزا وثولاني سيريرو، فيما سيستمر غياب برونو كونسيساو عن هذه الجولة بداعي الإيقاف".
 
من جهته كشف لاعب الوسط الشاب أحمد محمود عن تصميم اللاعبين على إعادة الفريق للطريق الصحيح بعد الإقصاء من كأس رئيس الدولة على يد الظفرة والخسارة الأخيرة في الدوري امام خورفكان، وقال في الجزء الثاني من المؤتمر الصحفي "رغبتنا كلاعبين ما زالت قائمة في المنافسة على المراكز الأولى ولم تتغير بالرغم من كل العثرات الاخيرة، شعورنا بالإحباط بعد الخسارتين الأخيرتين كان كبيرا لكن الروح المعنوية والرغبة في القتال والسعي لتقديم أدأء أقوى في كل جولة ما زال هو الشعور السائد في غرفة الملابس. سنركز على أنفسنا فقط ولن نهتم بالنتائج الأخرى وسنقاتل في كل مباراة حتى لا نفقد المزيد من النقاط وسنضاعف الجهد حتى نقترب من المراكز الأولى في هذه الفترة الحاسمة من الموسم".