• سيتم تحديث جداول المباريات قريبا
المباريات القادمة

كايزر: نتوقع مباراة صعبة أمام الظفرة ونطمح للتتويج بالكأس

أبوظبي: 20 فبراير 2020
 
أعرب المدرب مارسيل كايزر عن رضاه على تحضيرات الجزيرة للمواجهة المرتقبة التي تجمعهم مساء غد الجمعة بالظفرة ضمن الدور ربع النهائي لمسابقة كأس صاحب السمو رئيس الدولة – حفظه الله – وشدد على أن فريقه يطمح لتجاوز هذا الدور ولبلوغ المباراة النهائية والقتال للتتويج بلقب البطولة الأغلى.
 
وقال كايزر في المؤتمر الصحفي الذي سبق مباراة الغد "عملنا لمدة أسبوعين كاملين تحضيرا لمواجهة الظفرة في ربع النهائي، وأنا راض بشكل كبير عن الاستعدادات لأن اللاعبين كانوا في حالة معنوية إيجابية بعد فوزنا الهام على شباب الأهلي في الجولة الأخيرة من دوري الخليج العربي وبذلوا مجهودات كبيرة خلال التدريبات وأنا سعيد بما أظهروه من تركيز ورغبة كبيرة جدا في المشاركة في هذه المباراة ومساعدة الفريق على تجاوز هذا الدور".
 
وأضاف المدير الفني الهولندي "العمل لمدة أسبوعين كاملين مع الفريق كان أمرا إيجابيا جدا بالنسبة للجهاز الفني لأننا تمكنا من تجربة بعض الأشياء الجديدة التي قد نقوم بتطبيقها على أرض الملعب في المستقبل، كما أن هذه الفترة سمحت للاعبين المرهقين والمصابين بالعمل على التحسن بدنيا. كينو بلغ مرحلة متقدمة جدا من الجاهزية البدنية وقد يشارك في مباراة الظفرة، أما سلطان الغافري وباتنا فإن مشاركتهم مستبعدة في هذا الدور لأننا لا نرغب في المجازفة بهم".
 
وِأشاد كايزر بفريق الظفرة ووصفه بالفريق صعب المراس، وذكر "واجهنا الظفرة سابقا خلال هذا الموسم ولدينا فكرة جيدة عن إمكانياتهم الجماعية وقدراتهم الفردية، وهم أيضا يعرفون الكثير عنا ولهذا أتوقع أن يكون لقاء الجمعة صعبا على الفريقين الذين يمتلكان ذات القدر من الطموح والرغبة في الوصول لأبعد المراحل في كأس رئيس الدولة. قدم الظفرة مستويات قوية منذ بداية الموسم وحقق نتائج إيجابية عديدة وكانوا منافسا صعب المراس لكل الفرق وكان أدائهم قويا ومنظما باستمرار وجعلوا من الفوز عليهم مهمة صعبة لجميع المنافسين بغض النظر عن ترتيبهم في جدول البطولة".
 
وأكد المهاجم الشاب هزاع سبيت خاطر أن الجزيرة يحترم جميع المنافسين الذين بلغوا هذا الدور من كأس رئيس الدولة وشدد على أن فخر أبوظبي يضع هذا الكأس نصب عينيه وسيقاتل ليتوج بكأسها، وقال في الجزء الثاني من المؤتمر الصحفي "أنا سعيد جدا بالتدرب مع الفريق الأول وسأسعى لاستغلال هذه الفرصة بأفضل شكل ممكن لأنني أرغب في التطور والتحسن واكتساب الخبرة وأنا شاكر جدا للجهاز الفني لمنحي هذه الفرصة الرائعة".
 
وأكمل هزاع "من الطبيعي أن يكون التتويج بالكأس التي تحمل اسم صاحب السمو رئيس الدولة – حفظه الله – هدفا رئيسيا لكل الفرق التي بلغت ربع النهائي، والجزيرة ليس استثناء من هذه القاعدة ونحن مستعدون لمضاعفة الجهد والقتال في كل المباريات وللتضحية في أرض الملعب حتى نحقق هذا الهدف".