الجزيرة يكمل كافة الترتيبات لإنطلاق مهرجان الشيخ محمد بن منصور بن زايد

أبوظبي: 19 أبريل 2017
 
أعلنت شركة الجزيرة الرياضية لكرة القدم عن اكتمال كافة الترتيبات لإنطلاق مهرجان الشيخ محمد بن منصور بن زايد آل نهيان لبراعم كرة القدم للفئتين 11 و 12 سنة، والذي يقام برعاية الشيخ محمد بن منصور بن زايد آل نهيان، في الملعب رقم 1 بمدينة الشيخ زايد الرياضية على مدار يوم العشرين من شهر أبريل الجاري.
 
وتشارك في المهرجان إضافة لفرق نادي الجزيرة كل من آكاديمية آيبيك، أكاديمية مانشستر سيتي، الأكاديمية العلمية الدولية، أكاديمية شتوتجارت، وأكاديمية بلو ويل.
 
وشكلت شركة الجزيرة الرياضية لكرة القدم لجنة فنية للإشراف على توفير المتطلبات الفنية للمباريات وعلى عمليات تسجيل اللاعبين، وتقوم أيضا بتوزيع اللوائح على الفرق المشاركة وبإصدار جدول المباريات، ومن أبرز مهامها أيضا تقييم الفرق المشاركة على مستوى التنظيم أثناء المباريات والسلوك الرياضي والأداء الفني والمهاري لجميع اللاعبين. وخصصت الشركة جوائز جماعية للاعبين المشاركين والأجهزة الفنية والإدارية، وجوائز فردية لأفضل لاعب وأفضل حارس مرمى وللهداف وأيضا للفريق المثالي في المهرجان، وستنظم العديد من المسابقات والفعاليات الترفيهية للمشاركين حرصا على إضفاء طابع احتفالي على المهرجان.
 
 وأوضح عايض مبخوت الهاجري المدير التنفيذي لنادي الجزيرة أن اللجنة المنظمة وجهت الدعوة للاعبي الفريق الأول بالنادي وللعديد من الشخصيات الرياضية والاجتماعية لحضور المهرجان، وأدلى بتصريح للموقع الرسمي للنادي قال فيه "بحمد الله وتوفيقه اكتملت كافة الترتيبات النهائية لإنطلاق مهرجان الشيخ محمد بن منصور بن زايد آل نهيان الذي يهدف لتعزيز التنافس الشريف بين الفئات السنية المشاركة، وتقوية الروح الرياضية لدى اللاعبين الصغار واكسابهم خبرة اللعب في مسابقات تنظم بطريقة احترافية، والاحتكاك بمنافسين يتمتعون بثقافات كروية مختلفة، وكل ما من شأنه أن يسهم في تأسيس هذه الفئة السنية الصغيرة بأسلوب منظم ومحترف يضمن لهم تدرجا سليما وصولا للفرق الأولى والمنتخبات الوطنية". 
 
وأضاف عايض مبخوت "نتقدم بالشكر الجزيل للشيخ محمد بن منصور بن زايد آل نهيان على رعايته الكريمة للمهرجان، ونؤكد في نادي الجزيرة أن امكانياتنا ستظل متاحة على الدوام لكل المبادرات والبرامج المجتمعية والرياضية بلا استثناء، انطلاقا من مسئوليتنا الدائمة تجاه كافة كافة أطياف المجتمع في دولتنا الحبيبة".