أحمد سعيد: راضون عن المعسكر وسعداء بالتعاقدات الجديدة

أبوظبي: 12 أغسطس 2017
 
اختتم فريق كرة القدم الأول بنادي الجزيرة معسكره التدريبي الصيفي المقام في هولندا برعاية شركة بورياليس، وعادت البعثة إلى العاصمة أبوظبي عبر طيران الاتحاد في وقت متأخر من مساء يوم أمس الجمعة بعد أن أمضت فترة تدريبية امتدت لـ 25 يوما في مدينتي فينلو وآرنهايم الهولنديتين.
 
وأعرب أحمد سعيد مشرف الفريق الأول عن رضا الجهازين الإداري والفني عن المعسكر بشكل عام، وأدلى بتصريح للموقع الرسمي للنادي قال فيه "انتهت بحمد الله وفضله المرحلة الثانية من البرنامج الاعدادي للفريق الأول للموسم الجديد، وأكملنا جميع إجراءات مغادرة البعثة إلى العاصمة أبوظبي عبر طيران الاتحاد من مدينة دوسلدورف الألمانية بالتعاون مع سفارتي دولة الإمارات في كل من هولندا وألمانيا، ويسعدنا أن نتوجه بالشكر الجزيل لسعادة السفير في هولندا سعيد النويس وسعادة القنصل علي المزروعي في قنصلية الدولة بمدينة برلين، على الدعم والمساندة التي قدماها لبعثة الجزيرة منذ اليوم الأول وحتى الساعات الأخيرة قبل العودة إلى أرض الوطن".
 
وأضاف "سيحصل اللاعبون على راحة لمدة يومين، وسيدشن الفريق بعدها المرحلة الثالثة من البرنامج التحضيري للموسم القادم، وتجري حاليا مفاوضات متواصلة مع بعض الأندية الإماراتية والخليجية لإقامة عدد من المباريات الودية بحسب رؤية المدير الفني هينك تين كات وجهازه الفني، ولم تتضح الرؤية بعد فيما يتعلق بمباراة السوبر الإماراتي المغربي التي تم تأجيلها لتاريخ غير محدد، وعليه فإن التحضيرات في أبوظبي ستكون منصبة على مباراة كأس سوبر الخليج العربي أمام الوحدة، والتي يسعدنا ويشرفنا في الجزيرة أن نخوضها في جمهورية مصر العربية الشقيقة للموسم الثاني على التوالي".
 
وأوضح أحمد سعيد أن المعسكر التدريبي في هولندا قد حقق الأهداف المرجوة منه بالكامل، وذكر "نتوجه بالشكر الجزيل لشركة بورياليس، الشريك الاستراتيجي للنادي الجزيرة، والراعي الرسمي لمعسكرات الجزيرة التدريبية في أوربا، على رعايتها للمعسكر الحالي والذي نعتبره بمثابة حجر الأساس للعمل الكبير الذي ينتظر الفريق في الموسم الجديد الذي سيكون الأصعب على الإطلاق، لأننا نخوض مسابقة الدوري بصفتنا الأبطال الذين يسعى جميع المنافسين للتفوق عليهم، ونخوض بطولة دوري أبطال آسيا بنية الوصول لأبعد المراحل المتقدمة، كما نشارك في مسابقة كأس صاحب السمو رئيس الدولة حفظه لإستعادة اللقب الغالي الذي فقدناه في الموسم السابق، ونتطلع للفوز بكأس السوبر الإماراتي لأن هذه الكأس الهامة هي ما تفتقده خزائن الجزيرة فيما يتعلق بالبطولات المحلية؛ ونحن راضون عن المستوى المتقدم من الجاهزية البدنية والفنية لكل اللاعبين، ولا توجد أي إصابات في صفوف الفريق بحمد الله، وسعداء بالانضباط والالتزام الكاملين وبالروح المعنوية العالية التي أظهرها الجميع خلال التدريبات اليومية الشاقة والمباريات التحضيرية الجادة، ومتفائلون بقدرة الجزيرة على الظهور بشكل مميز في جميع مشاركاته المحلية والخارجية في الموسم المقبل".
 
وأشاد مشرف الفريق بالروح التي انتظمت اللاعبين وأفراد الجهازين الإداري والفني خلال أيام المعسكر، وقال "روح العائلة وشخصية الفريق الأول هي التي قادت الجزيرة للفوز بلقب الدوري في العام الماضي، ونحن سعداء للغاية لأن المعسكر التدريبي الحالي في هولندا عزز من هذه الروح بشكل كبير جدا، ورفع من مستوى الانسجام بين القدامى واللاعبين الجدد المواطنين والأجانب الذين استوعبوا رؤية الجهاز الفني بسرعة ووصلوا لمرحلة متقدمة من التفاهم مع زملائهم الجدد وأقنعوا الجميع بأحقيتهم بارتداء قميص الجزيرة، وبقدرتهم على تقديم الإضافة المرجوة للفريق الذي تنتظره الكثير من الاستحقاقات الهامة والكبيرة في الموسم القادم".
 
وأكمل "لاعبو اكاديمية الجزيرة الذين رافقوا البعثة خلال المعسكر أظهروا امكانيات كبيرة جدا خلال التدريبات والمباريات الودية الأربعة التي خاضها الفريق في هولندا، وقد حالفنا التوفيق ببقاء اللاعبين الدوليين مع الفريق طيلة الأيام الـ 25 الماضية، وهو ما سيضاعف من استفادة جميع اللاعبين من العمل الفني والبدني الكبير الذي تم تنفيذه في المعسكر، والذي سينعكس بإذن الله وتوفيقه في مشاركات الفريق المحلية والقارية في موسم 2017 – 2018".
 
وامتدح أحمد سعيد الإضافات الجديدة في تشكيلة فخر أبوظبي، وأوضح "إدارة الجزيرة نجحت بتوفيق من الله في ابرام صفقات قادرة على تقديم إضافة نوعية وحقيقية للتشكيلة في الموسم القادم على صعيد اللاعبين المواطنين والاجانب، وأصبحت لدى المدرب قاعدة أكبر من العناصر للاختيار منها وتدويرها بما يضمن منافسة الفريق بشكل جدي على جميع الألقاب والبطولات المتاحة، حيث أصبح خط هجوم الجزيرة أقوى بانضمام أحمد خليل للفريق ووجود الهداف علي مبخوت وزميليهما أحمد ربيع وأحمد العطاس، إضافة لكل من الصاعد زايد العامري الذي أظهر مستوى فنيا جيدا جدا خلال المعسكر، وأحمد فوزي صاحب الأعوام الـ 16 والذي قدم مستوى طيبا يفوق سنه الصغيرة بكثير، كما أن قدوم الثنائي لاسانا ديارا وساردور راشيدوف وعودة سالم علي للتشكيلة وتعافيه التام من الإصابة سيعزز من قوة خط الوسط دفاعيا وهجوميا، وسيحصل المدرب على المزيد من الخيارات الدفاعية بفضل تصاعد مستوى الثنائي الشاب سيف خلفان وسالم العيدي وانسجامهما مع بقية زملائهم أصحاب الخبرة في خط الدفاع وحراسة المرمى".
 
وأكمل مشرف الفريق قائلا "بفضل وتوفيق من الله قامت الإدارة بعمل مميز جدا خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية، ووفرت معسكرا تدريبيا مثاليا للجهاز الفني في هولندا، برعاية من شركة بورياليس التي نعتبرها عنصرا أساسيا وأصيلا في معادلة نجاح الجزيرة في المواسم الماضية وفي الموسم القادم بإذن الله، وأصبحنا أكثر تفاؤلا بقدرة الفريق على الظهور بشكل أفضل وعلى القتال بجدية على كل الألقاب والبطولات المتاحة بعد أن حصلت العناصر الشابة على الخبرة المطلوبة وبعد أن ازداد مستوى التفاهم والانسجام بين كل اللاعبين، وارتفع سقف الطموحات في الفريق والنادي بعد تحقيق بطولة الدوري في الموسم الماضي والتي نعتبرها نقطة البداية لإنجازات متواصلة في المستقبل".
 
وختم احمد سعيد حديثه لموقع النادي بالقول "سعداء للغاية بإعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله عن تسمية العام 2018 بـ "عام زايد" تزامنا مع ذكرى يوم جلوس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه في 6 أغسطس 1966 عندما تولى مقاليد الحكم في إمارة أبوظبي، ونتطلع في نادي الجزيرة للعب دور طليعي في إبراز دور المغفور له الشيخ زايد طيب الله ثراه في تأسيس دولة الإمارات العربية المتحدة، وما مثله من مبادئ لا زالت أساسا قويا لنهضة الإمارات وتطورها وريادتها في المنطقة وفي العالم بأسره، وفخورون بمشاركتنا الأولى في عام زايد، خلال المباراة الودية الأخيرة أمام دي تريفيرز، ونسعى بالتأكيد لتنفيذ المزيد من المشاركات والمبادرات على مدار الموسم القادم".