تين كات: مستعدون لمواجهة الظفرة رغم الغيابات الكبيرة في التشكيلة

أبوظبي: 6 سبتمبر 2017
 
اعترف الهولندي هينك تين كات المدير الفني لفريق الجزيرة بأنه عانى من بعض المشاكل فيما يتعلق بالاستعداد لخوض المباراة الأولى في كأس الخليج العربي أمام الظفرة بسبب الغيابات الكبيرة في تشكيلته، لكنه شدد أكد في الوقت نفسه أن فخر أبوظبي مستعد لمواجهة فارس الغربية في معقله مساء يوم الجمعة القادم، وأنه يثق في قدرة اللاعبين البدلاء والشباب على تعويض الغيابات وتقديم أفضل مستوى ممكن في المباراة.
 
وقال تين كات في المؤتمر الصحفي التقديمي "عانينا من بعض المشاكل في التحضير لمواجهة الظفرة في الجولة الاولى من كأس الخليج العربي بسبب غياب 8 لاعبين دوليين عن التدريبات الجماعية في الأسابيع الماضية، ولهذا سنستمر في تطبيق سياسة الاعتماد على اللاعبين الشباب في هذه المسابقة بداية من المباراة القادمة أمام الظفرة، وأنا واثق تماما في قدرتهم على تقديم أفضل ما لديهم وعلى القتال لتحقيق نتائج إيجابية في البطولة".
 
وأضاف "ما زلنا نراقب الوضع البدني للاعبين الدوليين وتم تأكيد غياب علي مبخوت ومحمد فوزي وفارس جمعة عن مباراة الجمعة، ولا أعتقد أن أحمد خليل وأحمد العطاس سيشاركون في هذا اللقاء أيضا لأنهم يعانون من ضغط بدني كبير بسبب المشاركة في مباراة الإمارات والعراق ويشعرون بالإرهاق بسبب السفر، لكنني سعيد بخوض أحمد خليل لكامل دقائق المباراتين الماضيتين في التصفيات لأنه قام بعمل كبير جدا على المستوى البدني خلال المعسكر التدريبي، وقلق في الوقت نفسه بشأن ساردور راشيدوف لأنه كان مريضا ولم يخض مباراة أوزبكستان الأولى أمام الصين، وشارك كبديل في الشوط الثاني من مباراة كوريا الجنوبية، وأتمنى أن يصل الجميع لأفضل حالة بدنية ممكنة قبل المباراة الأولى في الدوري أمام عجمان".
 
وأكد المدرب أن بقية اللاعبين يستحقون الحصول على فرصة اللعب كأساسيين أمام الظفرة، وأوضح "هناك تباين كبير في مستوى اللياقة البدنية بين اللاعبين الدوليين وأولئك الذين تدربوا معنا بشكل يومي ومكثف في الأسابيع الماضية، ومن غير المنصف أن أحرم هذه المجموعة من اللاعبين من فرصة اللعب أمام الظفرة لأنهم تدربوا بشكل رائع في الأسابيع السابقة وعملوا باجتهاد وتركيز كبيرين ويستحقوا أن يخوضوا هذه المباراة منذ البداية".
 
وطالب الهولندي بمنح المزيد من الوقت للاعبي الفريق الجدد لينسجموا بشكل كامل، وأكمل "غياب الدوليين لم يؤثر على تحضيراتنا لمواجهة الظفرة فقط، بل أثر أيضا على انسجام اللاعبين الجدد مع الفريق، لأن ابتعاد 8 لاعبين عن التدريبات لفترة طويلة لا يساعد في عكس الصورة الحقيقية للفريق، ولهذا فإنني أعتبر أن الوقت ما زال مبكرا جدا على إطلاق الأحكام فيما يتعلق بتأقلم العناصر الجديدة مع التشكيلة، إضافة لذلك فإن انضمام بعض اللاعبين الجدد للمعسكر التدريبي في هولندا كان متأخرا بعض الشيئ، ولجميع هذه الأسباب يجب أن نمنح اللاعبين الجدد مزيدا من الوقت حتى يتأقلموا مع محيطهم الجديد".
 
ورفض تين كات أن يتوقع سيناريوهات محددة لمباراة الجمعة، وقال "ليست لدي الكثير من المعلومات عن فريق الظفرة لأنني لا أعرف حجم التغييرات التي طرأت على تشكيلتهم خلال فترة الانتقالات الحالية، ولا أستطيع أيضا ان أتوقع سيناريو محدد للمباراة لأن الظفرة خاض هذه المواجهة في الموسم الماضي بتشكيلته الأساسية فيما شاركنا نحن بالبدلاء، ولا اعرف ما اذا كان مدربهم سيدفع بالأساسيين مرة أخرى في مباريات الكأس أو لا، وفي كل الأحوال فإنني أركز فقط على إعداد فريقي بالشكل الأمثل خلال الساعات القليلة القادمة التي تفصلنا عن المباراة، وسأمنح الثقة اللازمة للاعبين الصغار والبدلاء ليقدموا أفضل ما لديهم وليستفيدوا بأكبر شكل ممكن من هذه الفرص".
 
وأنهى المدرب حديثه في المؤتمر بالقول "نتطلع لتحقيق نتيجة إيجابية أمام الظفرة لأنها ضربة البداية للموسم الجديد، ولأن سقف الطموحات ارتفع بشكل كبير جدا في لجزيرة بعد الفوز بدرع الدوري في الموسم السابق، لكن ما يهمني بشكل أكبر هو مباراة افتتاح الدوري أمام عجمان لأنني ساستعيد جميع اللاعبين وسأتمكن من تجهيز الفريق بشكل أفضل".
 
خلفان مبارك: ذاهبون للغربية لحصد النقاط الكاملة
 
وأوضح صانع ألعاب الفريق وأفضل لاعب صاعد في دوري الخليج العربي في الموسم الماضي خلفان مبارك أنه وزملائه ذاهبون لملعب حمدان بن زايد آل نهيان لحصد النقاط الكاملة من مباراتهم الأولى في كأس الخليج العربي أمام صاحب الأرض فريق الظفرة، رغما عن الغيابات الكبيرة في تشكيلة فخر أبوظبي.
 
وقال خلفان في المؤتمر الصحفي التقديمي للمباراة "نعلم أن الموسم الجديد سيكون صعبا لأن جميع الفرق تسعى دائما لعرقلة البطل وخطف أي نقطة ممكنة من أمامه، ونعرف دائما أن البدايات تكون معقدة، لكننا جاهزون لخوض أولى المباريات الرسمية في الموسم الجديد، وذاهبون إلى ملعب حمدان بن زايد لمواجهة الظفرة بنية تقديم أفضل مستوى ممكن وللقتال حتى النهاية لنحصل على النقاط الكاملة".
 
وأضاف "الطبيعة الخاصة لمباريات الكؤوس تجعلها مفتوحة على كل الاحتمالات، والظفرة لديه أفضلية اللعب على أرضه وبين مشجعيه وهو في وضع بدني أفضل منا لأنه لم يتأثر كثيرا بالمشاركات الدولية في تصفيات كأس العالم، ولجميع هذه العوامل فإننا سنحتفظ بتركيزنا في أعلى درجاته وسنخوض المباراة بروح قتالية وبثقة عالية في قدرتنا على تخطي المنافس والخروج من ملعبه بالنقاط الثلاث".