• سيتم تحديث جداول المباريات قريبا
المباريات القادمة

فخر أبوظبي يعتلي منصات التتويج في ختام جراند سلام لوس انجلوس للجوجيتسو

 أبوظبي 25 سبتمبر 2017
 
 
حصد أبطال الجزيرة 11 ميدالية مختلفة الألوان في ختام  الجولة الثانية «لبطولة أبوظبي جراند سلام» للجو جيتسو المقامة في مدينة لوس أنجلوس، والصعود إلى منصة التتويج 11 مرة حيث توج  لاعبو نادي الجزيرى ب 4 ميداليات ذهبية و 4 فضية و 3 برونزية.
 
حضر افتتاح البطولة وشارك في مراسم التتويج عبدالله السبوسي قنصل عام دولة الإمارات في لوس أنجلوس، ومحمد الهاملي رئيس اللجنة المنظمة لملتقيات    الخارجية، ومحمد حسن السويدي رئيس مجلس إدارة شركة الجزيرة للألعاب الأخرى، وطارق البحري مدير جولات أبوظبي جراند سلام، وعدد من الطلاب المبتعثين «ملتقى عيال زايد» خارج الدولة.
 وأكد محمد حسن السويدي أن الجزيرة يسير في الطريق الصحيح في لعبة الجو جيتسو، وأن اللاعبين يعرفون ماذا يريدون، وأنهم أنفسهم هم الذين قرروا عدم الراحة من بعد بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجو جيتسو، حيث استمروا في التدريبات تحت إشراف جهازهم الفني المكون من البرازيلي بيتا وبسام محمد، وبالنسبة لي فأنا معتاد على الذهبية من مصبح، ولم يكن لدي أي شك في أنه قادر على صعود منصة التتويج، برغم أنها المشاركة الأولى بالنسبة له بعد ترفيعه للحزام البني، كما أنني سعيد للغاية بالميدالية البرونزية التي حققها عبيد الكعبي في الحزام الأسود لأنها الأولى له بعد ترفيعه للأسود أيضا، كما أنها جاءت بعد التغلب على لاعب من العيار الثقيل في النزال وهو أحمد بن هويدن الكتبي.
 
 وقال السويدي: لاعبو الجزيرة رجال بمعنى الكلمة، ولديهم هدف واضح، ومن أدل ذلك فإن الانضباط هو العنوان الأبرز في تدريباتهم ومشاركاتهم، ويكفي أن أقول إن مصبح الخاطري وزميله عبيد الكعبي قاما بدور المدرب عندما تأخر وسام محمد مساعد المدرب في الوصول.
 
 
 وتابع: منذ نهاية الموسم أعلن لاعبو الجزيرة التحدي لترك بصمة قوية في كل بطولة يشاركون بها، والسعي بكل قوة لتعزيز صفوف المنتخبات الوطنية، وبالتالي فلم نشارك في أي بطولة محلية أو دولية دون أن نحصد فيها نصيبا كبيرا من الميداليات، وبالنسبة لجولات «أبوظبي جراند سلام» فأنا مطمئن بأن الجزيرة سوف يحافظ بها على صدارة الترتيب من بين الأندية الإماراتية، ولكن التحدي الحقيقي لنا هذا الموسم هو بطولة كأس صاحب السمو رئيس الدولة، التي لن ندخر أي جهد في الفوز بها حتى نحتفظ بلقب أفضل ناد محلي للعام الثالث على التوالي.
 
وعن مشاركة أندية الإمارات في «أبوظبي جراند سلام» قال السويدي: بداية لابد أن أشكر نادي الوحدة على المشاركة في النسخة الحالية ب 16 لاعبا ولاعبة، لأنه رقم كبير، وأتمنى لهم التوفيق لأن أي إنجاز يتحقق يحسب للإمارات، كما أنني واثق من أن نادي العين قادر على حصد عدد من الميداليات، خصوصا في الناشئين، وأرى أن الدور حاليا على الأندية في دعم مسيرة الاتحاد الناجحة، خصوصا أن المنتخبات أصبحت أمامها تحديات قارية وعالمية كبرى، وعلى الأندية أن تقدم البديل القوي للاعبي المنتخب في كل المراحل السنية.
 
 
وأهدى مصبح الخاطري لاعب نادي الجزيرة الميدالية الذهبية التي حصل عليها إلى الإدارة العليا بنادي الجزيرة وعلى رأسها سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، والشيخ محمد بن حمدان بن زايد آل نهيان، وإلى مجلس إدارة شركة الجزيرة للألعاب المصاحبة، مشيرا إلى أنه برغم حصوله على 11 ميدالية سابقة في تاريخ مشاركاته بجولات «أبوظبي جراند سلام» منذ انطلاق هذه البطولة، تبقى ذهبية لوس أنجلوس هذه لها مذاق خاص كونها الأولى له في لوس أنجلوس بالحزام البني، وأن نظام البطولة الجديد من خلال تخصيص اليوم الأول للاعبي الحزامين الأسود والبني والأساتذة فتح المجال لمشاركة الكثير من اللاعبين من مختلف الدول وبالتالي فإن المنافسات كانت قوية.
 
 وقال: توجت بالذهب في طوكيو يوليو الماضي، وكانت حافزا كبيرا لي من أجل الحصول على الذهب هنا، ولم نتوقف عن التدريبات وهدفي القادم هو ذهبية ريو دي جانيرو، وبالنسبة لاستراتيجيتي للفوز في النزال النهائي فقد ركزت على تثبيت المنافس على الأرض حتى لا يهاجمني، وهذا التثبيت تم من خلال الضغط العالي