ee ee

افتتاح ناجح من ضمان لبطولة سوبر 11 في نادي الجزيرة

أبوظبي: 16 نوفمبر 2013
 
إنطلقت صباح يوم السبت 16 نوفمبر مباريات بطولة سوبر 11 لكرة القدم للمدارس، التي تنظمها الشركة الوطنية للضمان الصحي ضمان، ضمن برنامجها - أكتف لايف - الذي يهدف لمكافحة السمنة لدى الأطفال، بالإشتراك مع ناديي الجزيرة وآينتراخت فرانكفورت الألماني وبإشراف فني من أكاديمية أسبانيا الرياضية.
 
وإنطلقت مباريات اليوم الأول من البطولة في الملاعب الفرعية بنادي الجزيرة بمشاركة ما يقارب 700 طفل يمثلون 24 مدرسة تلعب كل منها في فئتين، تضم الأولى طلبة المدارس تحت 14 سنة، والثانية طلبة المدارس تحت 16 سنة.
 
وتحدث للموقع الرسمي لنادي الجزيرة السيد سفين روهتي الرئيس التنفيذي للشئون التجارية في ضمان، عن انطباعاته عن اليوم الأول للبطولة، وقال: "كان من المثير رؤية الحماس والطاقة التي أظهرتها جميع الفرق المشاركة في البطولة خلال مباريات اليوم الأول، ونتطلع الآن بشغف لرؤية كيف سيجتهد الطلاب لإظهار مواهبهم الفردية والجماعية لإقناع اللجنة الفنية باختيارهم ضمن الـ11 الأوائل الذين سيتدربون مع فريق آينتراخت فرانكفورت الألماني". 
 
وأضاف روهتي: "مكافأة الطلاب على اجتهادهم خلال المباريات هو أحد أهداف هذه البطولة، لكن الهدف الأهم على الإطلاق سيظل هو مكافحة السمنة لدى الأطفال، لأننا نؤمن أن تشجيع الأطفال عبر الأنشطة الممتعة سيساعدهم على تبني نمط حياة صحي عن طريق الاعتماد على الرياضة أثناء نموهم وتجاوزهم مرحلة الطفولة نحو مرحلة الشباب". 



وتوجه السيد خوان بيدرو بينالي المدير التنفيذي لأكاديمية أسبانيا بشكره لشركة ضمان، لتنظيمها هذه البطولة ولمساهماتها المستمرة والفعالة في خدمة المجتمع بشكل عام، وفي مكافحة سمنة الأطفال بشكل خاص.
 
وأعرب بينالي عن رضاه التام عن المستوى التنظيمي لليوم الأول من البطولة، ووصف خلال حديثه للموقع الرسمي لنادي الجزيرة التنظيم بالجيد جدا قياساً على العدد الكبير من الأطفال الذين حضروا دون فكرة مسبقة عن الملاعب التي سيخوضون عليها مباريات، لكن الإجتهاد الكبير والعمل المتواصل من مشرفي الأكاديمية وموظفي شركة ضمان ونادي الجزيرة اختصر الكثير من الوقت وساهم في إنطلاق المباريات وسيرها ودخول الفرق وخروجها من الملاعب بشكل سلس ودون أي تعقيدات تذكر.
 
وأكد بينالى أن تنظيم ضمان لهذه البطولة مثل تجربة مفيدة جدا لضمان وللأكاديمية ولنادي الجزيرة كذلك، وأكد ان الدروس التي ستخرج بها هذه الأطراف ستساعدهم على تنظيم البطولات المقبلة بشكل أفضل وأكثر اكتمالا.


من جهته أبدى السيد ماريو لونا المدير العام للأكاديمي ورئيس اللجنة التي ستقوم بإختيار اللاعبين الـ11 الأفضل سعادة كبيرة بما شاهده من مستويات جيدة ومواهب مبشرة من اللاعبين الذين مثلوا مدارسهم خلال اليوم الأول من البطولة، وأعرب لونا عن سعادته برضاء الأطفال وأسرهم بتنظيم المباريات وتوزيع المستلزمات الرياضية الفرق وتوفير الوجبات بشكل متواصل وطوال ساعات اللعب للجميع.
 
وعن المستوى الفني للمباريات أوضح لونا بأن بعض اللاعبين قد لفتوا إنتباهه بشكل خاص خلال مباريات اليوم الاول بما قدموه من مستويات تفوق سنهم الصغيرة بكثير، لكنه شدد على أن الإختيار النهائي لقائمة اللاعبين الـ11 الذين سيمضون فترة تدريبية تحت إشراف نادي فرانكفورت الألماني سيتم بعد نهاية جميع مباريات البطولة، وبعد مشاهدة كل اللاعبين والتأكد من منح الفرصة للجميع ليبرزوا إمكاناتهم ومواهبهم الفردية والجميع، وتمنى في نهاية حديثه التوفيق لكل الأطفال المشاركين، وتوجه بالشكر لشركة ضمان لمنحها الفرصة لهؤلاء الأطفال للتعبير عن مواهبهم الكروية، ولتشجيعها إياهم على تبني نمط حياة صحي ورياضي.